‫‫‫‏‫أسبوع واحد مضت‬

مقتل 12 جنديا وضابطا كبيرا من الجيش الصومالي في كمين على مشارف مدينة أفغويي 

أفغويي (أخبار الصومال) – قتل ليلة البارحة اثنا عشر جنديا وضابطا من الجيش الوطني الصومالي في كمين على مشارف مدينة أفغويي في محافظة شبيلي السفلى، جنوبي مقديشو

وغادت القوات المستهدفة مدينة أفغوي الزراعية ثم تعرضت لهجوم عنيف ومفاجئ، وأُحرقت معظم سياراتها بواسطة مدافع أرض أرض ، وكانت القوات بحسب مصادر مطلعة في طريقها لإنقاذ ودعم جنود آخرين وقعوا في كمين آخر.

وكان من بين القتلى الرائد عبد الله علي ميري قائد اللواء 54، الكتيبة السابعة، الفرقة 60 بالجيش الوطني الصومالي الذي قاد الهجوم وضابط آخر.

وذكر مسؤولون من الجيش الصومالي أن معظم مقاتلي الشباب الذين نفذوا الهجوم قتلوا على الفور في الميدان.

أفادت تقارير اخبارية أن جثث وجرحى الهجوم من قوات الجيش الصومالي تم نقلها ليلة البارحة إلى مستشفيات العاصمة الصومالية  مقديشو.

وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم في بيان قالت فيه إنها قتلت في الهجوم 25 جنديا وضابطا ، إلا أنه لا توجد جهة مستقلة تستطيع تأكيد مزاعم الحركة.

ويشن عادة مقاتلو حركة الشباب هجمات مكثقة ومفاجئة على القوات الصومالية والأفريقية المتواجدة في محافظة شبيلي السفلى، كما ينصبون لها كمائن عند مداخل القواعد العسكرية في المناطق التي تسيطر عليها حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة في جنوب ووسط وغرب الصومال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حركة الشباب تسيطر على منطقة في شمال شرق الصومال

عيرغابو – (أخبار الصومال) – سيطر مقاتلو حركة الشباب اليوم على قرية “غوري…