يونيو 28, 2020

فشل محتمَل للمؤتمر التشاوري المنتظَر بين الحكومة الصومالية ورؤساء الولايات

مقديشو (أخبار الصومال) – تتحدث تقارير المحللين السياسيين عن إمكانية انهيار المؤتمر المراد تنظيمه بين القادة الفيدراليين ورؤساء الولايات مطلع شهر يوليو المقبل بسبب قرار  مصادقة تمثيل إقليم بنادر الذي اتخذه البرلمان الصومالي يوم أمس السبت، إلى جانب القرارات السريعة التي اتخذها البرلمان مؤخرا حول الانتخابات.

وتكمن الإشكالية في عدم مراعاة التفاهم الذي توصل إليه القادة في اللقاء التمهيدي المنعقد في الـ 22 من هذا الشهر عبر الإنترنت حول إيقاف جلسات البرلمان حتى يتم التوافق على الأمور الجوهرية الخاصة بالانتخابات.

وكان من بين مطالب رؤساء الولايات في المؤتمر التمهيدي السابق تأجيل تقرير اللجنة الانتخابية المستقلة الذي قدمته رئيسة اللجنة حليمة “ياري” يوم أمس أمام البرلمان الصومالي، والذي تضمن مقترحات حول كيفية إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية ومواعيدها المحتملة، وكل هذه الخطوات المتسارعة تجعل المؤتمر القادم غير ممكن، لأنه يستحيل التشاور حول قضايا حسمها البرلمان الفيدرالي بدون تحقيق توافق بين الأطراف المعنية على عكس ما كان متوقعا.

وبحسب مصادر مطلعة ، يمكن أن يعلن مسؤولو ولايتي بونتلاند وجوبالاند في الأيام المقبلة عن مقاطعتهما للمؤتمر الذي دعا الرئيس فرماجو إلى إقامته في الخامس من شهر يوليو المقبل. وهناك دعوات لمقاطعة ذلك المؤتمر من بعض نواب البرلمان الفيدرالي المنحدرين من تلك المناطق.

وتتمثل المشكلة الكبرى في الخطوات الاستباقية التي اتخذتها القيادة المركزية ضمن محاولاتها لتسجيل نقاط في صالحها قبل انعقاد المؤتمر التشاوري؛ إلا أن ذلك قد قضى كل الآمال، وبالتالي فالوضع السياسي بدأ يتجه من جديد نحو التصعيد والتباعد بدل التصالح والاتفاق على حلول توافقية ترضي جميع المكونات السياسية في الصومال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” يعترف رسمياً بملعب مقديشو

مقديشو (أخبار الصومال) – اعترف الاتحاد الدولي لكرة القدم “FIFA” رسميًا ب…